منتديات اوسكارز للعروسة
السلام عليكم ورحمة الله
مرحبا بكم في منتديات اوسكارز للعروسة اتمنى ان تستفيدي من عروضنا في هدا المنتدى والف مبروك لكل عروسة
تحيات مديرة المنتدى ام اياد


منتديات تهتم بكل ما يخص العروسة المسلمة من زينة واكسسوارات وفستان
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 معلومات مفيده عن ليلة الدخلة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اوسكارز
صاحبة المنتدى
صاحبة المنتدى


عدد المساهمات: 74
نقاط: 167
تاريخ التسجيل: 08/11/2011
العمر: 31

مُساهمةموضوع: معلومات مفيده عن ليلة الدخلة   الخميس نوفمبر 10, 2011 6:17 pm

هي ليلة تعددت أسمائها، فهي: ليلة العمر، وهي ليلة الزفاف، وهي ليلة البناء، وهي الليلة الموعودة وهي .. وهي .. يتشوق إليها العريس والعروس، ويتقدمان نحوها بمزيج من السعادة والدهشة والخوف والقلق والتوتر، ومع كل هذا خلفية كل واحد منهما وأفكاره عن تلك الليلة وما يحدث فيها.. كل قد استمدها من حياته الحافلة بما سمع وما تناقلته الألسنة، وبما أسرّ به الأصدقاء، وبما باحت به بعض الكتب المتاحة، ثم بالخيال الخاص وطبيعة شخصية كل منهما في مواجهة الأمور،.. أشياء كثيرة بعضها إيجابي وأكثرها سلبي تسهم في صناعة تلك اللحظة، وما يمر فيها من مشاعر وما يكتنفها من أحداث.



سندخل في الموضوع مباشرة وهو: كيف نصل إلى ليلة زفاف سعيدة وناجحة؟
وكيف نتقي حدوث الفشل؟ أو قل كيف نعد العروسين لاستقبال هذه الليلة؟

وذلك بخصوص المسألة الجنسية على وجه التحديد، مع الحالات التي تعرضت للفشل، أو الحالات التي تلقت
الإعداد المسبق الكافي، ومرت الأمور بسلام ونجاح.



ليلة عادية


أول شيء يجب أن يعلمه العريس والعروس أن هذه الليلة بالرغم مما حولها من هالة وتضخيم لأحداثها هي ليلة عادية جدًا، كل ما زاد عليها أنكما قد أغلق عليكما باب واحد، ولكن لم يتغير شيء في المسألة أكثر من ذلك، فلا أنت قد تحولت إلى وحش كاسر، ولا هي تنتظر منك أن تفعل الأفاعيل.. إن كلاكما يجب أن يهدأ هو أولاً ويهدئ الطرف الآخر..وأهم نقطة في هذا الهدوء أننا لسنا بصدد معركة حربية أو موقعة مصيرية يجب إنجازها في هذه الليلة، خاصة وأنه في كثير من أجزاء وطننا العربي ما زالت هناك العادة الجاهلية لرؤية الفراش أو الغطاء وقد تلوث بالدماء دلالة الشرف والعفة..! مما يضغط على أعصاب الزوجين في ضرورة إنجاز المهمة وإلا حدثت الفضيحة، وتحدث الناس عن فشلهما الذريع.

يجب أن يفهم العروسان أننا بصدد لقاء طبيعي بين زوجين متحابين، إذا تركا الأمر لمشاعرهما الطبيعية، ولتتابع الأحداث دون أي توتر أو تكلف فإن النتيجة الطبيعية المؤكدة هي تمام اللقاء بحب دون الانشغال بالنصر أو الهزيمة فيما يبدو كمعركة حربية!



المعرفة العلمية



ويجب أن يتعلم الشاب التركيب التشريحي لأعضاء المرأة التناسلية، وذلك لأن غياب هذه المسألة يؤدي لعدم إدراكه ماذا يفعل وكيف وأين؟ وهي شكوى متكررة من كثير من الشبان، -بل ومن الشابات- الذين فشلوا في أول يوم وهي أنهم لا يعرفون المكان الصحيح للجماع لعدم درايتهم بالصفة التشريحية حيث إنه في الغالب يذهب إلى مكان خاطئ فيلقى مقاومة، وتشعر الزوجة بآلام شديدة لا علاقة لها بالعملية الجنسية ذاتها، ولكن بالخطأ في الممارسة نفسها.

ويرتبط بذلك أن يعرف الطرفان الوظائف الفسيولوجية لأعضائه وأعضاء الطرف

الآخر؛ حيث يجهل كثير من الشباب ماهية الدورة الشهرية، وأسباب حدوثها، وفترة الإخصاب والتبويض، وفترة الأمان في النكاح

وكذلك الفتاة لا بد أن تعلم ما هو الانتصاب والقذف وكيف ومتى يحدث، وهذا

يحتاج في فترة ما قبل الزفاف لقراءة علمية أو سؤال طبيب متخصص. وهي أمور مهمة جدًا لحدوث حياة جنسية ناجحة.


لا آلام



وفي هذه النقطة نؤكد للشابة أنه لا ألم ولا نزيف بالشكل الشائع في الثقافة المتداولة؛ لأن مسألة الألم والنزيف أكثر ما يقلق البنات في هذه الليلة.. سواء لأنها سمعت ذلك من زميلاتها اللاتي سبقنها في هذا المضمار، ويردن أن يضفين جوًّا من الإثارة على أحداث الليلة فتتحدث عن الألم الذي شعرت به، والدماء التي نزفت بغزارة و . و .والمسكينة الجديدة ترتعد فزعًا، وهي لا تعلم أن صاحبتها تبالغ وتختلق، أو تكون الوقائع التي حدثت لبعض جاراتها أو مثيلاتها لا يُقاس عليها؛ حيث تكون هناك أسباب مرضية غير طبيعية هي التي أدت إلى حدوث النزيف الحاد أو الألم غير المحتمل .. أما في الحالات الطبيعية فلا ألم ولا نزيف.

وموضوع النزيف من الأمور التي يجب أن يفهمها العريس حيث إن كثيرًا من الشبان يتخيل مسألة فض البكارة.. مذبحة بشرية ينتج عنها دماء كثيرة وينتظر صاحبنا الدم أو يبحث عنه فلا يجد؛ فتثور ثائرته أو على الأقل تثور شكوكه!! وهنا يجب أن يتعلم الشاب ماهية غشاء البكارة؟ وما معنى الفض؟ وما كمية الدم المتوقعة؟ وكيف يكون شكلها؟

فلا بد أن يعلم أنه غشاء رقيق يتغذى ببعض الشعيرات الدموية، وأن عملية الفض

تؤدي إلى تمزق هذا الغشاء جزئيًا مع انفجار بعض هذه الشعيرات الدموية الدقيقة وعليه تكون كمية الدماء المتوقعة نقطة أو نقطتين، فإذا أضيفت إليها الإفرازات الطبيعية التي تفرزها المرأة فإن الناتج في أغلب الحالات هو بقعة من الإفرازات تتلون بلون وردي خفيف قد يحتاج إلى جهد لرؤيته إذا لم يكن لون الفرش أبيض.

وقدموا لأنفسكم

إننا نطلب من العريس عدم التعجل في هذه الليلة خاصة، وبصورة عامة وأن هناك

مرحلة مهمة يغفلها كثير من الشباب في علاقتهم الجنسية وتؤدي إلى الفشل، وهي عملية التهيئة النفسية والجسمية قبل الشروع في العملية الجنسية الكاملة، وهي ما نسميه "بالمداعبة" سواء اللفظية أو الحسية، وأنها يجب أن تأخذ وقتها الكافي دون نقص أو زيادة، لأن النقص: يجعل المرأة غير مهيأة لعملية الجماع، وهذا خاصة في أيام الزواج الأولى حيث لم تتعود المرأة بعد على الممارسة الجنسية، وتغلب عليها مشاعر التوتر والاضطراب، وربما الخجل أو الألم أكثر من الاستمتاع والإثارة ولكن بعد فترة تعتاد الأمر وتبدأ في الاستمتاع به.

ولذلك لم يغفل القرآن الكريم هذه العلاقة فيقول الله تعالى: "نِسَآؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُواْ حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ وَقَدِّمُواْ لأَنفُسِكُمْ وَاتَّقُواْ اللّهَ وَاعْلَمُواْ أَنَّكُم مُّلاَقُوهُ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ"

البقرة:223. ويقول الرسول - صلى الله عليه وسلم" لا يقعن أحدكم على امرأته كما تقع البهيمة وليكن بينهما رسول: قيل وما الرسول؟ قال: "القُبلة والكلام"، وقال: ثلاث من العجز في الرجل وذكر منها أن يقارب الرجل زوجته فيصيبها قبل أن يحدِّثها ويؤانسها فيقضي حاجته منها قبل أن تقضي حاجتها منه- جزء من الحديث السابق -.

أما الزيادة في التهيئة : فتؤدي إلى الإثارة التي قد تؤدي إلى تعجل الرجل ماءه قبل استكمال عملية التواصل الكامل أو وصول المرأة إلى قمة متعتها، مما يسبب لها آلامًا عضوية ونفسية تجعلها تحمل ذكريات سيئة للعملية الجنسية قد تصل إلى النفور التام منها مع الوقت. وهذا أمر يجب أن يتعلمه الطرفان بحيث يتعرف كل طرف على ما يحب ويسعد الطرف الأخر.

الحوار والتفاهم

ونذكر في هذا الصدد مسألة الحوار والتفاهم في هذا الموضوع لأهميتها البالغة، فيجب أن يتعود الزوجان قبل وبعد وأثناء اللقاء التكلم في هذا الموضوع، بمعنى أن يسأل كل طرف الآخر عما يسعده ويثيره، ويسأله إن كان له طلبات خاصة في هذه المسألة.. خاصة الزوجة التي تحتاج من الزوج أن يتفهم حالتها، حيث إن بعض النساء يتأخرن في قضاء وطرهن، ويحتاج الأمر إلى تفاهم وحوار حتى يصل الزوجان إلى الشكل والوقت المناسب لكل منهما.

شفاء الجهل

شفاء الجهل السؤال.. وكثير من أمور الليلة الأولى تحتاج للسؤال وطلب المعرفة

السليمة والبعض يلجأ إلى وضع وسادة تحت ظهر الزوجة لتسهيل عملية الفض والجماع وهي مسألة غير طبيعية تجعل الزوجة في وضع غير طبيعي مما يجعلها تتوتر وتشعر بحدوث شيء غريب يستدعي ترتيبات خاصة.. بل إن هذا الوضع قد يسبب لها آلامًا فيزداد التوتر، ويترسخ في ذهنها، وتستدعي ذكريات الألم التي سمعتها مما قد يجعلها في رد فعل غير إرادي للمقاومة، ومن ثم تفقد التهيئة النفسية التي حدثت لها، لذا فالوضع الطبيعي التلقائي بدون تكلف يصل إلى النتيجة المرجوة. وأيضًا هناك اعتقاد خاطئ لدى كثير من المتدينين عن كراهة النظر إلى عضو المرأة وهذا الرأي رفضه كثير من العلماء، منهم الشيخ الغزالي -عليه رحمة الله- الذي ذكر أن حدوث العلاقة الزوجية يستدعي النظر فلا يعقل أن تتم بغيره. إن هذه النقاط التي ذكرتها يفضل أن يتدارسها الزوجان سويًا قبل الزفاف بأسبوع أو أسبوعين ويتحاورا فيها ويتفاهما بصددها حتى يصلا إلى فهم مشترك حتى إذا أشكلت عليهما مسألة لا يتحرجا أن يسألا المتخصص حتى يصلا سويًا إلى تصور لهذه الليلة، وما يحدث فيها دون مشاكل.


تنبيه/

ولا تنسَ الدعاء وذكر الله. فإن من هدي النبي - صلى الله عليه وسلم- في هذه الليلة أن يبدأ الزوج بالدعاء فيضع يده على رأس زوجته ويقول (اللهم إني أسألك من خيرها ومن خير ما جبلت عليه وأعوذ بك من شرها ومن شر ما جبلت عليه) رواه أبو داود وابن ماجه، ثم يصلي بها ركعتين، وهذا يجعل الطمأنينة والهدوء يسود جو هذه الليلة



ملاحظه/ لتعلم اخي ان هذه البنت( الزوجه ) هي ملك لك

لذلك ليس من الضروري فض البكاره من اول ليله فأن لم يكن هذا اليوم

يكون غدا او بعد غد او الاسبوع القادم


وتزين المرأة وتطيبها لزوجها من أقوى أسباب المحبة والألفة بينهما، وعدم الكراهة والنفرة، لأن العين ومثلها الأنف رائد القلب. ولهذا كان من وصايا نساء العرب بعض: " إياك أن تقع عين زوجك عن شيء يستقبحه أو يشم منك ما يستقبحه"
وقال صلى الله عليه وسلم: (حبب إليُّ من دنياكم النساء والطيب، وجعلت قرة عيني في الصلاة )، ونظرا لخطورة الطيب، وقوة تأثيره، نهى صلى الله عليه وسلم عن خروج المرأة متعطرة إلى الشارع، كيلا تفتن الرجال وتثيرهم، وقال: هي كذا وكذا، يعني زانية. ينبغي للمرأة أن تعرض على العريس جميع محاسنها، وأن تظهر له ما خفي من زينتها، ويستحسن لها ليلة بنائها ألا تفرط في التمنع على زوجها فيما يريد منها، ولا بأس بالامتناع الخفيف الذي يهيجه ويقوي حرصه.
كذلك ينبغي للعريس أن يحسن التصرف مع عروسه ليلة الزفاف، فلا يتخطى حدود اللياقة والكياسة، ويتعجل تحقيق الاتصال الجنسي دون مقدمات، لاسئناس الزوجة، وإبعاد الخجل عنها بصورة تدريجية.
فعل الزوجين ليلة البناء أن يطهرا باطنهما ويزيناه بالتوبة من جميع الذنوب والآثام والعيوب، فيدخلان طاهرين نظيفين حسا ومعنى لعل الله يكمل لهما أمر دينهما بهذا الزواج، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من تزوج فقد استكمل نصف دينه، فليتق الله في النصف الآخر).

كذلك ينبغي للعريس أن يحسن التصرف مع عروسه ليلة الزفاف، فلا يتخطى حدود اللياقة والكياسة، ويتعجل تحقيق الاتصال الجنسي دون مقدمات، لاسئناس الزوجة، وإبعاد الخجل عنها بصورة تدريجية.

صلاة الزوجين معا في بيت الزوجية:

إذا ما دخل الزوجان البيت يستحب أن يصليا ركعتين، لان ذلك منقول عن السلف رضوان الله عليهم.
فإذا فرغ الزوج من الصلاة والدعاء فليقبل بوجهه إليها ويجلس بجوارها ويسلم عليها ويباسطها بالكلام الحسن

الملاعبة:

وعليه قبل الجماع أن يمازحها ويلاعبها ويلامسها ويعانقها ويقبلها، ولا ياتيها على غفلة، فإن لليلة الأولى في حياة الزوجين أثرا كبيرا في تولي الحب أو البغض، وعلى العروس تعلم أن لحديثها وصوتها سحرا ينبغي أن توجهه إلى زوجها حتى تسارع للوصول إلى شغاف قلبه، :

المداعبة:

من فنون المداعبة الجنسية أن يسبق عملية الجماع مداعبة البظر بلطف، لأن هذا العضو حساس جدا، فهو نقطة مركزية لإثارة المرأة من الناحية الجنسية ووصولها إلى رعشة الجماع، فإذا ما أثيرت المرأة بمداعبة البظر، يبدأ الرجل في الإيلاج ليضمن أن تستكمل المرأة لذتها الجنسية إما معه أو قبله.
والمداعبة هي المقدمة الأخيرة التي تليها المباضعة، والمراد بالمداعبة: الملاعبة والملاطفة، بالفعل والقول والمقصود من المداعبة استنفار الشهوة.
فالمداعبة تكون كما يلي:
1. التقبيل: أي تبادل القبلة بين الزوجين، وأحسنه قبلة الفم، ويجوز مص اللسان.
2. ملاعبة الرجل ثديي زوجته وهذا يثير جدا شهوة المرأة.
3. مداعبة كل من الزوجين عضو الآخر، فقد سئل الإمام أبو حنيفة عن مس الرجل فرج زوجته والعكس، فقال: (لا بأس به، وأرجو أن يعظم أجرهما). وأهمها مداعبة البظر عند المرأة، والبظر: عضو صغير حساس كعرف الديك موضعه من أعلى الفرج في النساء، وهو يعادل القضيب عند الرجال.
ومعلوم أن مداعبة بظر المرأة يثير شهوتها إلى أقصى الحدود، ويجعلها تستسلم للرجل بالكلية.
4. المباشرة: أي الصاق البشرة بالبشرة، وذلك بالمعانقة والضم المتبادلين بين الزوجين، أما المداعبة بالقول: فتكون بتبادل الكلمات المعبرة عن شوق كل من الزوجين إلى الآخر وحبه له ورغبته فيه.
وبعد هذه المقدمات يصبح الزوجان على أتم الاستعداد للمباضعة ويحظيان منها بما يريدانه من تمتع وتحصن وعفاف.
مثل هذه المداعبات والملاعبات بين العروسين فن هام يتوقف عليه وجود المتعة واستمرار الحياة الزوجية السعيدة، فإن المرأة تحب من الرجل ما يجب هو منها، فإذا أتاها على غفلة فقد يقضي منها حاجته قبل أن تقضي هي، فيؤدي ذلك إلى تشويشها أو إفساد دينها، والخير كله في السنة، وهو ألا يأتيها حتى يحادثها ويؤانسها ويضاجعها ثم يقبل على حاجته.

الجماع:

الجماع هو أن يأتي الرجل زوجته في فرجها (موضع الحرث)، من اي جهة شاء، من خلفها أو من أمامها، لقوله تعالى: ( نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم)، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (مقبلة أو مدبرة، مادام ذلك في الفرج).
ومن السنة أن لا يكون معه أحد في الغرفة غير زوجته،
غشاء البكارة:
قال الشيخ علي محفوظ في كتابه "الإبداع في مضار الابتداع": ( من أشنع البدع وأقبحها العادات فض البكارة بالأصبع، فإنه مع مخالقته للسنة المحمدية كثيرا ما يضر بالعروس ويسبب لها العقم، ويورثها في الغالب داء الرهقان، وكل ذلك ضرر لا يخفى حرمته).
ولا يبرر هذا السلوك طلب إثبات شرف الفتاة، وطهرها، فإن المرأة أو الفتاة التي لم يكن لها من دينها وحسن نشأتها ما يعصمها من الزلل، لا تعجزه الحيلة في خداع زوجها ليلة الزفاف، وهذه الحيل معروفة لذى الأطباء والقابلات وقرناء السوء، ولها نفس الظاهرة الناتجة عن إزالة البكارة وسيل الدماء.
ومن ناحية أخرى فإن أغشية البكارة تختلف من واحدة إلى أخرى فقد تكون بالغة الرقة عند بعضهم، فتنتهك لمجرد حركة عنيفة أو سقطة شديدة، دون أن تشعر الفتاة بما أصابها إلا حين تفاجأ في ليلة الزفاف، ويحيط بها العار وهي منه براء، في حين أن بعض الأغشية الأخرى تمنح لصاحبها فرصة الالتئام بعد العبث بها والنيل منها وهناك نوع آخر من الأغشية لا يتمزق بأي حال من الأحوال مهما كثر الاستعمال، ولا يزول إلا بالولادة، فقد تحمل صاحبته وما يزال غشاء بكارتها سليما.

أوقات الجماع:

يكون الجماع في أول الليل أو آخره، لكن أولى الليل أولى، لأن وقت الغسل يبقى زمنا متسعا، بخلاف آخر الليل، فإنه قد يضيق عليه، وقد يؤول إلى تفويت صلاة الفجر في جماعة، أو إلى اخراج الصلاة عن وقتها، كما أن التأخر إلى آخر الليل بعد نوم عميق قد يغير رائحة الفم أو الأنف فإذا شمه أحدهما فإن ذلك سببا في كراهة صاحبه.
ويعتبر أحسن أوقات الجماع بعد صلاة الفجر قليلا حيث يكون الزوجان مستريحي الجسم والتفكير، ولا بأس من النوم بعد ذلك ولو قليلا، وفي ذلك متعة عظيمة، كما أن في الغسل أو الوضوء قبل الجماع تنشيطا للجسم وتهيئته له، قال القاضي عياض: إن غسل الذكر يقوي العضو وينشطه.

التسمية والدعاء عند الجماع:

واعلم أخي المسلم أن من السنة المطهرة الدعاء قبل الجماع، روى البخاري عن ابن عباس رضي الله عنهما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( أما لو أن أحدكم يقول حين يأتي أهله، بسم الله، اللهم جنبني الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا، ثم قدر بينهما في ذلك أو قضى ولد، لم يضره شيطان أبدا)، يأتي أهله: أي يجامع زوجته.

آداب الجماع:

ومن آداب الجماع أنه إذا قضى وطره منها فليتمل عليها، حتى تقضي هي أيضا شهوتها فإن انزالها ربما يتأخر فيهيج شهوتها، ثم القعود عنها ايذاء لها.
قال ابن قادمة رحمه الله: ويستحب أن يلاعب امرأته قبل الجماع لتنهض شهوتها، فتنال من لذة الجماع مثل ما ناله، .
قلت : تقبلها وتغمزها وتلمزها، فإذا رأيت أنه قد جاءها مثل ما جاءك واقعتها فإن فرغ قبلها كره له النزع حتى تفرغ، لما روى أنس بن مالك، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( إذا جامع الرجل أهله فليقصدها ثم إذا قضى حاجته فلا يعجلها حتى تقضي حاجتها )، ولان في ذلك ضررا عليها دفعا لها من قضاء شهوتها.
وينبغي للزوج إذا عزم على الاجتماع بأهله أن يتحرز بما يفعله بعض العوام، وهو منهي عنه، وهو أن يأتي زوجته على غفلة، بل حتى يلاعبها ويمازحها بما هو مباح مثل الجسة والقبلة، وما شاكل ذلك، حتى إذا رأى أنها قد جاءت شهوتها فحينئذ يأتيها، وذلك أن المرأة تحب من الرجل ما يحب منها، فإذا أتاها على غفلة قد يقضي هو حاجته وتبقى هي، فقد يؤذيها ذلك.

ويراعي الآدب الآتية في الجماع:

1. أن لا يجامع زوجته وهي في ثيابها، بل حتى تنزعها كلها، وتدخل معه في لحاف واحد، وللرجل أيضا أن يتجرد من ثيابه بشكل عادي وبصورة تدريجية كي لا تفاجأ المرأة.
ولا شك أن التجرد من الثياب فوائده منها أن فيه راحة البدن من حرارة النهار، ومنها سهولة التقلب يمينا وشمالا، ومنها ادخال السرور على الأهل وزيادة التمتع. وقال ابن مأمون في قصيدته:
واحذر من الجماع في الثيـاب فهو من الجهل بلا ارتياب
بل كل ما عليها صاح ينــزع وكن ملاعبا لها لا تفزع
2. ينبغي لمن يدخل بزوجته البكر أن لا يعزل عنها كما يفعل بعض الناس، ( والعزل هو أن يخرج عضو الذكورة قرب الإنزال فينزل المني بالخارج)، وعليه ألا ينزع إلا بعد الإنزال، وذلك كي يسارع ماؤه إلى رحمها، لعل الله يجعل له من ذلك ذرية ينفعه بها.
3. ثم إذا أنزل الرجل قبل زوجته فعليه أن لا ينزع بل عليه أن يتمهل حتى تنزل هي.
4. ليس هناك عدد محتوم في مرات الجماع للرجل والمرأة على السواء ولكنه يخضع كثرة أو قلة للمزاج والقدرة والضرورة والضروف الصحية والنفسية والاجتماعية
5. يكره للزوج أن يأتي امرأته من غير أن تطيب نفسها بذلك، وكذلك أن يأتيها على غفلة، لأن ذلك يفسد عليها دينها وعقلها.
6. ويستحب للزوجين أن لا يمسحا فرجيهما بخرقة واحدة، بل إعداد خرقة مستقلة لكل واحد منهما.
7. يحرم على الزوج أن يأتي زوجته جاعلا بين غينيه غيرها، لأن ذلك نوع من أنواع الزنا، وكذلك يحرم عليها.
8. الجماع جائز في كل الشهور والاوقات والأيام، وفي كل ساعة من الليل أو النهار إلا في فترات الحيض والنفاس والإحرام والصيام.
9. يستحب للزوجين أن يغسلا أسنانهما ثم يطيب الفم بطيب فائح لأن ذلك أدعى إلى الالتصاق والعناق ويؤدي إلى المحبة.
10. إذا أتى الرجل زوجته، ثم أراد أن يعاود الجماع فعليه بالوضوء، لقوله صلى الله عليه وسلم: (إذا أتي احدكم أهله ثم أراد أن يعود فليتوضا وضوءه للصلاة، فإنه أنشط للعود).
11. إذا أرادا النوم وهما جنبان فعليهما بالوضوء أيضا فعن عائشة رضي الله عنها قالت: ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن يأكل وينام، وهو جنب غسل فرجه وتوضأ وضوءه للصلاة).
12. يجب الاغتسال من الجماع قبل الصلاة والاغتسال قبل النوم أفضل لحديث عبدالله بن قيش رضي اله عنه سألت عائشة قلت: كيف كان صلى الله عليه وسلم يصنع في الجنابة؟ أكان يغتسل قبل أن ينام، أم ينام قبل أن يغتسل؟ قالت: كل ذلك كان يفعل ربما اغتسل فنام وربما توضأ فنام قلت: الحمد لله الذي جعل في الأمر سعة.
13. يجوز للعروسين أن يغتسلا في مكان واحد، ولو رأى منها ورأت منه، فعن عائشة رضي الله عنها قالت: كنت أغتسل أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم في إناء واحد بيني وبينه، تختلف أيدينا فيه، فيبادرني حتى أقول: دع لي..دع لي. قالت: وهما جنبان

لكل من الزوجين الحق بالنظر لجسم صاحبه والاغسال معا:

قال الحافظ بن حجر في فتح الباري: ( استدل به الداودي على جواز نظر الرجل إلى عورة امرأته وعكسه ويؤيده ما رواه ابن حبان من طريق سليمان ابن موسى أن سئل عن الرجل ينظر إلى فرج امرأته؟ فقال: سألت عطاء، فقال: سألت عائشة فذكرت هذا الحديث بمعناه وهو نص في المسالة).
وقال العلامة الالباني : ( قلت وهذا يدل على بطلان ما روي عنها رضي الله عنها قالت: ( ما رأيت عورة رسول الله صلى الله هليه وسلم قط)، في سنده بركة بن محمد الحلبي ولا بركة فيه، فإنه كذاب وضاع، وقد ذكر الحافظ ابن حجر في اللسان هذا الحديث من أباطيله، وحديث : ( إذا جامع زوجته أو جاريته فلا ينظر إلى فرجها فإن ذلك يورث العمى) حديث موضوع، وحديث: (إذا أتى أحدكم أهله فلينظر وللا يتجرد تجرد العيرين) ضعفه الألباني.
وما رواه أبوداود عن معاوية بن حيدة رضي الله عنه قال: ( قلت: يا رسول الله عورتنا ما نأتي منها وما نذر؟ قال: " احفظ عورتك إلا من زوجتك أو ما ملكت يمينك" قال: قلت: يا رسول الله إذا كان القوم بعضهم في بعض؟ قال: "إن استطعت أن لا يرينها أحد فلا يرينها" قال: قلت: يا رسول الله إذا كان أحدنا خاليا؟ قال:" الله أحق أن يستحيا منه من الناس" ( رواه الترمذي وابن ماجه وحسنه الألباني في آدااب الزفاف)
وها هو أحد الأئمة يجيز النظر إلى فرج الزوجة وبالعكس: قال ابن عروة الحنبلي: ( مباح لكل واحد من الزوجين النظر إلى جميع بدن صاحبه ولمسه حتى الفرج لهذا الحديث، ولان الفرج يحل له الاستمتاع به، فجاز النظر إليه ولمسه كبقية الأعضاء)
ولفد ذهب الإمام مالك إلى ذلك أيضا. قاله الحافظ في الفتح (1/307).

كيف يأتي الرجل أهله:

قال الله تعالى: ( نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم وقدموا لأنفسكم واتقوا الله واعلموا أنكم ملاقوه وبشر المؤمنين).

الآية الكريمة تبين أن النساء هن موضع الحرث فيجب على المسلم ان يلتزم أمر الله تعالى في إتيان المرأة في الموضع الذي أمر الله به.
ففي البخاري عن جابر رضي الله عنه قال: كان اليهود إذا أتى الرجل امرأته من دبرها في قبلها كان الولد أجول فنزلت: ( نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم)، قال صلى الله عليه وسلم: ( مقبلة ومدبرة إذا كان في الفرج).
قال ابن قدامة رضي الله عنه: ( لا بأس بالتلذذ بها بين الإليتين من غير إيلاج، لأن السنة إنما وردت بتحريم الدبر، ولأنه حرم لأجل الأذى).
وقال الإمام الشافعي رحمه الله: ( فأما التلذذ بغير إيلاج الفرج بين الإليتين وجميع الجسد فلا بأس به إن شاء الله تعالى).

أوضاع الجماع:
يقول الإمام ابن القيم في زاد المعاد:
( وأحسن أشكال الجماع أن يعلو الرجل المرأة مستفرشا لها بعد الملاعبة والقبلة، وبهذا سميت المرأة فراشا، كمال قال صلى الله عليه وسلم:"الولد للفراش"، وهذا تمام قوامية الرجل على المرأة، كما قال تعالى: (الرجال قوامون على النساء)، وكما قيل:
إذا رمتها كانت فراشا يقلني وعند فراغي خادم يتملق
وقد قال تعالى: (هن لباس لكم وأنتم لباس لهن) وأكمل اللباس وأسبغه على هذا الحال، فإن فراش الرجل لباس له، وكذلك لحاف المرأة لباس لها، فهذا الشكل الفاضل مأخوذ من الآية، وبه يحسن استعارة اللباس من كل من الزوجين للآخر، وفيه وجه آخر وهو ان تنعطف عليه أحيانا فتكون عليه كاللباس. قال الشاعر:

إذا ما الضجيع ثنى حيدها تثنت كانت عليه لباسا

وأردأ الأشكال أن تعلوه المرأة ويجامعها على ظهره، وهو خلاف الشكل الطبيعي، الذي طبع الله عليه الرجل والمراة، بل نوع الذكر والأنثى، وفيه من المفاسد أن المني يتعسر خروجه كله، فربما بقي في العضو منه فيتعفن ويفسد فيضر. وأيضا فإن الرحم لا يتمكن من الاشتمال على الماء واجتماعه فيه، وانضمامه عليه لتخليق الولد، وأيضا فإن المرأة مفعول بها طبعا وشرعا، وإذا كانت فاعلة خالفت مقتضى الشرع والطبع.



واعرفي انك من بداية خطوبتك راح تكون كل الانظار متجهه لكي ياالعروس
فنحن في مجتمعنا نشبه العروس بالاميره ويجب ان تكون كالاميرة في ذوقها وادبها واخلاقها واهتمامها بنفسها
فالعروس عندنا شيئ مقدس وانتي يجب ان تكوني كذلك
فان حصل وان رأيتي أميرة ماذا تعملين بالتاكيد راح تراقبيها تراقبي حركاتها وتصرفاتها وراح تنتقديها لو ظهر منها شيئ مخالف للذوق
فأنتي يالعروس كذلك كل الأنظار حولك تراقبك وتنتقد تصرفاتك اذا ظهر منك مايعيب
فكيف تكوني أميرة زوجك
كيف تستعدي لأستقبال عريسك وتكوني اجمل عروس بنظر زوجك
1_العناية بالجسم
_افركي جسمك يوميا او يوم بعد يوم بزيت الزيتون مع الملح والليمون الناعم ولاتنسين المنطقة الحساسه والركبيتين والكوعين
أزالة الشعر قبل الزواج والعناية بالاماكن الحساسه
_ازيلي شعر الجسم كاملا قبل الزواج بيوم ( بالشمع واذا ماتوفر بالحلاوه )
(اجتنبي استخدام الشفرة وفي الفتره الاولى من الزواج )
_بالنسبة للاماكن الحساسه ازيليها قبل الزواج بشهر واتركيها الى موعد الزواج لا تزيلي الشعر منها لجل لمن تزيلها وقت الزواج تكون المنطقة بيضاء وصافية واذا ضايقك الشعر قصيه
_لاتنسين تزيلي منطقة الظهر والفخذين ومنطقة الصدر الي تحت الرقبة واذا كان عندك شعر حول حلمة الثدي ازيليه بالشفرة ولا تنتفي هذا المكان لانه حساس وراح يعملك التهابات خطيره
واذا كنتي ماتحبين تزيلي هذ المنطقة استخدمي مشقر وشقري هذي المنطقة لجل تصير بيضاء وصافية ولكن منطقة الفخذين لاتستخدمي فيها مقشر ازيلي الشعر منها لان هذي المنطقة ومنطقة الصدر هي اكثر ماتجذب زوجك
_العناية بالاماكن الحساسه
_اهتمي بفترة خطوبتك بالاماكن الحساسه اعتني بتنظيفها وغسلها بصابون ( الغار او الزيتون) مره وحده لجلستي من نومك
_استخدمي كريم فيد اوت لتبييض المناطق الحساسه ولكن لاتستخدميه للاماكن الداخلية بين الشفرين
_استخدمي كريم 112 لازالة رائحة الابطين مره وحده بالاسبوع وهو كريم سويسري يعمل على ايقاف الروائح الكريهه بهذي المنطقة وكمان خالي من المادة المسببه للسرطان
لاتنسين تحطين الكريم بيوم زفافك بعد الاستحمام
_ أثنـــــــــــــــــــــــاء الاستحمام
_استخدمي الدش عند الاستحمام لجل تصفى بشرتك وتتورد ( اجلسي تحت الدش اقل شي عشر دقايق )
_اعملي حمام مغربي بشكل مكثف بكل استحمام واستخدمي ليفة خشنه لازالة الجلد الميت
_استخدمي مقشر للجسم والبشرة اسبوعيا واذا كانت بشرتك فيها مشاكل اجتنبي استخدام المقشر لانه يزيد من المشكلة
_اذا كنتي تعانين من الحبوب في ظهرك وكتفك استخدمي صابون سائل لااستحمام او صابونة ديتول الاصلية
( غيري شراشف سريرك بشكل مستمر لانها السبب الرئيسي في وجود الحبوب بالجسم)
اذا كنتي تعاني من الحبوب ومشاكل في البشرة وبقع
_أستخدمي صابون بي بي بي الاخضر للحبوب الموجوده بالوجه وهذا تلقيه بالصيدليه
_اذا ما فادك روحي لعيادات التجميل او صالونات التجميل المعروفة وماانصحك بعيادة طبيب الجلدية لانك مراح تستفيدي من زيارتها غير الخسارة ومراح تستفيدي الا لكان هناك طبيب جلدية مشهور ومعروف وموثوق فيه لعلاج هذي المشاكل
العناية بشعرك
اعملي حمامات زيت اسبوعية لشعرك وقصي الاطراف الميته بصورة مستمره لجل ينعم شعرك ويصبح متحرك وجميل
نصايح لكي في فترة الخطوبة
_اظهري الأدب والاحترام عند خطيبك فهذي النقطة التالية من اهتمامات الرجل بعد الشكل العام للعروس وغالبآ أدب البنت هو مايجبر الرجل على الأرتباط بها
_احترمي زوجك واظهري له ولاهله كل احترام واذا زارك بالايام الاولى للخطوبه اجلسي جلسه محترمه
( وحده انتقدت قريبتها الي اختلت بخطيبها بعد حفل الخطوبه وكانت جالسه على الكرسي ونازله لتحت جلستها المعتاده لمن تشوف التلفزيون وكأنها جالسه لحالها وكأن خطيبها مو جنبها وأول مره تشوفه
_لاتسلمي نفسك لخطيبك حتى لو كان مكتوب كتابكم مهما كان ماتدرين يمكن تشوفين منه مساوئ في فترة الخطوبه او هو يشوف منك شي مايعجبه وتضطرين تكملين معه الزواج وأنتي مو رغبانه فيه لأنك سلمتيه نفسك
_وكمان تفقدي هيبة لليلة الدخلة ومتعتها ويصير كل شي بهذي الليلة مافية ذيك المتعه وعادي وراح تخسري متعة الشوق واللهفة
_لاتجلسي كثير مع خطيبك لانك بكذا راح تخسري لهفته عليكي بليلة الدخله
ولاحظت هذي الايام كثير من البنات تشوف خطيبها كثير وتطلع معاه وحتى ان بعضهم لازم تشوف خطيبها كل يوم وتروح معاه السوق وتشتري معاه ملابسها للفرح حتى الملابس الداخلية وقمصان النوم اهي كذا تكون احرقت المافجئه واصبح كل شي ماله متعه
_اعرف عروس متاثرة با الافلام الاجنبيه لدرجت ان كل الي يعملوه العرسان هي تعمله ولمن جت تختار فستان الفرح راحت معه واختارته وحتى التسريحه وقميص النوم ولمن جاء بزواجهم كان كل شي عادي مافيه اي مفاجئه له كل شي كان بارد منها ومن زوجها وتقول لمن يقولون لي ياعروس مااحس بمعنى هذي الكلمة( هذا كلامها )
( قديما كان هناك لهفة وشوق للعروس ولكن بدت تندثر هذي الاشايء وهذا بسبب العادات الاجنبيه الي احرقت كل شي عندنا حلو وجميل وحتى مشاعر الفرح واللهفة والشوق )
_في فترة الخطوبة لو طلب منك تكلمي احد اقارب زوجك بالهاتف او جلستي مع وحده من قريباته مثل اخته او امه تكلمي معهم بهدوء وبخجل واخفضي صوتك لجل ياخذوا عنك انطباع جميل ومحترم
_تحرصي بالكلام الي بتقوليه ولاتثقي كل الثقة بنقل الاسرار لهم لجل ماينقل لاحد من اهل زوجك ويعمل لك مشاكل
ليلة الدخلـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ة
_اهتمي بنفسك هذي الليلة فانتي الملكه اعملي على تبييض جسمك كاملا بالصالون او بمراكز التجميل واذا ماتقدري افركي جسمك بالليمون وزيت الزيتون والملح
شفت عروس بكامل زينتها ولمن رفعت فستانها لجل تنزل من الدرج كانت ساقها خشنه و مبقعه ببقع سمر وركبتها خشنه وسوداء ويبان انها لها فتره طويله ماادعكت هذي الاماكن او نظفتها
كيف ترضي تتزفي لزوجك وانتي كذا بهذا المنظر يشوف شكلك جميل وينبسط ويشوف جسمك ويضيق صدره
قبل الذهاب الى الصالون لتحطي مكياج
_استحمي وتنظفي وتنقعي بمويه فيها ورد الجوري اما مجفف وتلقيه عند العطارين او طبيعي ( ونقعي الورد بالمويه قبل ماتستحمي فيه على الاقل ساعه اتركيه ينقع )
_ادهني جسمك بلوشن معطر وحطي بودره
_حطي كريم مضاد للعرق 112
_بيضي جسمك كله ببودرة الاساس
_البسي فستان مقسم على جسمك من عند الصدر لاني لاحظت الكثير من العرايس يلبسون فستانن الفرح بنفس المقاس الي هي اشترته ولا تقوم بتضيقه فيطلع عليها مبهدل ويخرب منظرها ومنظر الفستان
اعملي التسريحه المناسبه لكي كعروس لجل تظهرك كأميرة لاحظت بالمشاغل ان كثير من العرايس يعملون تسريحات لفلفه بالشعر مثل الي يعملوها الأطفال كيف تعملي هذي التسريحات وانتي عروس
((((((((((((((((( نصيحتي لكي أثناء الــــــــــــــــــــــــــزفة ))))))))))))))))))))
_زيني نفسك بالخجل وكوني هادئه ابتسمي بهدوء ابتسامة جميلة وخجولة وامشي بهدوء ولا ترفعين صوتك
( فالكثير من العرايس يفقدن جمالهم بهذي الليلة بسبب الصوت العالي المرتفع على قريباتهم )
_لاتعملي حركات غير مقبولة اثناء الزفة كالتمايل الغريب الحركات الي تدل على جرئتك وتسمح بالكلام عليكي وتحط امك اهلك في موقف محرج
( مثلا شفت مره عروس كانت فرحانه ومن فرحتها كانت توزع قبل بالهواء على صديقاتها وهذي الحركه كثير من العرايس يعملونها ________وشفت وحده ثانية كانت تسابق اهلها للزفة والجلوس على الكرسي)
_لاحظت في الكثير من الاعراس اثناء الزفة ان المصورة تطلب من العروس حركات غير لائقة تعملها كالتمايل والالتفات للخلف والتمايل بالالتفات والابتسامه الغريبة والغريب ان العروس تستجيب لرغبة المصورة بكل حركه تطلبها وتجلس تقريبا ساعه وهي تعمل هذي الحركات قدام الناس فتخرب زفتها و تخرب جمالها وخجلها وتجعلها سخريه عند المعازيم
( قبل الزفة اتفقي مع المصورة انك تعملي معها هذي الحركات اذا كنتي ترغبين فيها في الصالة الخاصة للعروس وانتي بعيدة عن المعازيم)
_لاتظهري فرحتك بالزواج بشكل مبالغ فيه اضبطي نفسك لجل مااحد يحكي عليكي ولجل ماتسمعي كلمة
( شكلها ماصدقت تتزوج )
تذكـــــــــــــــــــــــري
_ ( ان الجرئه واظهار الفرح بشكل مبالغ فيه يفسد ليلتك وجمالك عند زوجك وعند الناس )
_يمكنك مشاركة الاخرين فرحتك بالزواج ولك دون مبالغة لانك سعيدة بليلتك ممكن تطلع منك حركات لا شعورية فاضبطي نفسك
( تقول امرأة عن ليلة خطوبة ابنها طلبوا البنات من العروس مشاركتهم الرقص وقامت ورقصت بشكل مبالغ واحرجتني قدام قريباتي وصاروا يحكون عليها والى الان كل ماجبوا سيرة حفلة خطوبه جابوا سيرة خطيبة ولدي ورقصها
عطي المعازيم انطباع جميل عنك وشرفي امك واسرتك بالحكي الجميل الي راح يقال عنك
((((((((((((((((((((((ماذا تفعلين ليلة الدخلة بعد زفافك لعريسك))))))))))))))))))
_قبل زفافك لعريسك ادخلي الحمام ويكون عندك زجاجه فيها مويه ومعطره بعطرك مجهزتها من قبل وفيها ورد جوري ومسك مطحون وواغسلي منها الاماكن الحساسه الي تحت
_اتركي لزوجك الليلة باكملها هو يعمل كل شي ولا تفكي جرئتك معه من اول ليلة وزيني نفسك بالخجل بهاللحظات
_ادهني جسمك كله بلوشن معطر ومنعم للبشرة واختاري نوع الماركات المعروفة بجودتها ولاتختاري النوع العادي وحطي بودره معطرة على الصدر والابطين وتعطري_( استخدمي لوشن وبودره من نفس ريحة العطر )
_اختاري البودرة الي تركبها محلات العطورات لان تكون ريحتها قوية واختاري رائحة البودرة من تركيبات العطورات الفرنسية
_
_البسي قميص محتشم خلي زوجي ياخذ عنك انطباع جميل مهما كان فان الرجل الشرقي يحب باللقاء الاول الحشمة من زوجته
_البسي قميص نوم من قطعتين واختاري اللون اابيض او السكري ويكون فيه فتحات من الجوانب لاضهار ساقيكي وابرزي منطقة الصدر وحطي بهذي المنطقة بودرة لامعه
__لاتفكي الخجل من اول لليلة وفكي الخجل بعد ايام لمن تشوفين الضوء الاخضر من زوجك انه يرغب انك تكونين جريئه واذا ماشفتي الضوء الاخضر منه فكي الخجل بعد شهور قليلة من زواجك
_لاتكتمي رغبتك اثناء المتعه بالممارسة اذا حسيتي ان عندك رغبة لاشعورية بالتجاوب مع زوجك
_لاتنزعي ملابسك كلها امام زوجك لان هذا الشي ممكن يصيبه بالصدمه والنفور منك وعدم الرغبة فيكي
_اتركي زوجك هو من يشلح ملابسك وممكن تساعديه شوي لكن مو بكل شي ولاتقومي انتي بنزع ملابسك
واخيرآ ادعو ربي انه يوفقك ويسعدك ويسعد كل عروس امين يارب ولاتنسيني بالدعاء اذا استفدتي ان ربي يغفر لي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://oscars.forumarabia.com
asmaahasan
عضوة مميزة
عضوة مميزة


عدد المساهمات: 38
نقاط: 44
تاريخ التسجيل: 15/11/2011
العمر: 23

مُساهمةموضوع: رد: معلومات مفيده عن ليلة الدخلة   الثلاثاء نوفمبر 15, 2011 4:44 pm

ماشاء الله عليكى
جزاكى الله خيرا على تعبك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

معلومات مفيده عن ليلة الدخلة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات اوسكارز للعروسة ::  :: -